الرئيسية / خواطر وقصائد / العشق والقهوة وقارئة الفنجان للكاتبه توق الشعر

تابعنا علي الانستجرام  تابعنا علي السناب

العشق والقهوة وقارئة الفنجان للكاتبه توق الشعر

الوقت عند

منتصف الليل

المكان مقهى قريب ..

في مدينة الضباب ..

كنت هناك أتأمل تلك الملامح ..

عزف حزين وإيقاع المطر

قطع حبل أفكاري ذلك النادل

عندما قال سيدتي قهوتك

نظرت إليه قليل .
.
وبعدها شكرته ورحل

نعم حالي مثل تلك القهوة

البداية من العطر

مروراً بحلاوتها والنهاية

قارئة الفنجان

لاأومن بتلك الأشياء ولكن من باب التسلية

وقلبك لما لا يعرف الحب

قلت :ياقارئة الفنجان

بربك أنا أنثى لاتتبع الهوى

هنا انتصف الكلام معها ..

في تلك زواية كان رجل ..

كان يتأمل غلاف الكتاب ..

العشق والقهوة وقارئة الفنجان ..

رواية ليس لها فصول

البطل أنثى

والعاشق مجهول

قال: لي لما لم تكتمل

أنها جميلة ……

هل تظن ذلك لا أعلم

خرجت من من المقهى

ولكن سمعت صوته وهو يقول

هل هناك لقاء

مع تلك سطور

العشق والقهوة وقارئة الفنجان

شاهد أيضاً

قصيدة ليله وداعيه كلمات زياد النفاخ القاء عبدالله الثبيتي

عسى الله يعين القلب فـ مفارق الغالين بعد شوفة الاحباب .. ليلة وداعيه سهرنا سوى …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: